معلومات عن الورم الليفي وطرق علاجه



 تجربتي مع الورم الليفي والحمل وأهم طرق علاجه

جعلتني تجربتي مع الأورام الليفية والحمل على دراية بمفهومه.


من بين الأمراض التناسلية الأكثر شيوعًا، يصيب 70 إلى 80٪ من النساء ويتميز بورم حميد في الغالب أي غير سرطاني.

يتكون من خلايا العضلات الملساء والنسيج الضام الليفي، وينمو في بطانة الرحم بمعدلات مختلفة.

أحيانًا يكون الورم بحجم حبة البازلاء، وأحيانًا يكون بحجم حبة مانجو إذا نمت.

أعراض الأورام الليفية الرحمية

في تجربتي مع الأورام الليفية والحمل في بداية الورم، لا تعاني النساء من أعراض ولكن مع تضاعف الورم ينتج عنه الأعراض التالية:


زيادة عدد مرات التبول إذا ضغطت الأورام على المثانة.

مشاكل الهضم مثل الإمساك.

انتشار التوتر والألم في المعدة.

تقلصات الدورة الشهرية الشديدة.

حدوث نزيف من وقت لآخر.

آلام أسفل الظهر.

ألم أثناء الجماع.

صعوبة في الحمل.

نزيف شديد أثناء الحيض.

الحيض الذي يستمر أكثر من أسبوع.

تعرف على الحجم الطبيعي للأورام الليفية

من واقع خبرتي مع الأورام الليفية والحمل فإن حجم الورم الليفي يختلف حسب تطوره، لذلك يجب تحديده وينقسم حجمه إلى:

ورم ليفي صغير:

حيث يبلغ قياسه من 1 إلى 5 سم وهو بحجم حبة البازلاء.

الورم الليفي بحجم متوسط:

حجمها 5-10 سم، وتصل إلى حجم حبة ليمون كبيرة.

ورم ليفي كبير:

يتضاعف حجمه إلى أكثر من 10 سم وهو بحجم المانجو.


ما هي أنواع الأورام الليفية؟ 

من خلال تجربتي مع الأورام الليفية والحمل؛ هناك أربعة أنواع وهي:


الورم الليفي الغزير:

يقع بالقرب من الطبقة الخارجية أو المصابة من الرحم وتشمل أعراضه:

نزيف الحيض الغزير بسبب كبر حجم الرحم.

زيادة الضغط على الأعضاء المجاورة.

الشعور بالإمساك.

الأورام الليفية تحت المخاطية:

حيث ينمو باتجاه الطبقة الداخلية أو الغشاء المطاطي للرحم ويبرز في تجويفه.

يمكن أن يؤثر على الخصوبة من خلال جعل الحمل صعبًا.

هذا يمكن أن يسبب الإجهاض.

أعراضه نزيف حاد وغير منتظم.

الورم الليفي داخل الرحم:

موقعه في نطاق عرض عضلة الرحم وتشمل أعراضه:

نزيف حاد مطول.

نزيف ما بين الحيض.

عدم توازن الضغط.

العقم.

إجهاض.

الورم الليفي المعتق:

لا يختلف هذا النوع عن الأنواع السابقة إلا أنه ينمو على الساق خارج الرحم.

أعراضها خفيفة.

يمكن أن يسبب العقم إذا كان كبيرًا.

الأورام الليفية والحمل

من الأسئلة الشائعة هل تؤثر الأورام الليفية على الحمل؟ من تجربتي مع الأورام الليفية والحمل:


لا يؤثر الورم الليفي على احتمالية الحمل، ولكن لكل حالة شذوذ يمكن أن تؤدي إلى العقم أو فقدان الحمل.

يصعب على الأطباء تمييز الورم الليفي من سماكة عضلة الرحم إذا تم اكتشافه أثناء الحمل.

أثناء الحمل ينتج الجسم هرمون الاستروجين بكثرة، مما يعزز نمو الأورام الليفية أثناء الحمل.

ما هي أعراض الأورام الليفية الرحمية؟

من واقع خبرتي مع الأورام الليفية والحمل، أشارت بعض الدراسات إلى أنه يمكن إخفاء الأورام الليفية أثناء الحمل ويمكن الخلط بين أعراضها، وهذه هي الأعراض التالية للأورام الليفية أثناء الحمل:


انتفاخ البطن.

ألم في الحوض وأسفل الظهر.

الم الساق.

إمساك.


هل يحدث حمل مع وجود ورم ليفي؟

في تجربتي مع الأورام الليفية والحمل السؤال يكرر نفسه من حملت وهي مصابة بالأورام الليفية؟ حتى تتأكدي من حدوث الحمل أم لا، والجواب:


من الضروري معرفة نوع الورم الليفي وحجمه وموقعه بالضبط.

إذا كان الورم الليفي صغيرًا وموجودًا في منطقة لا تؤثر على الجنين؛ يمكن أن يحدث الحمل.

إذا كان الورم الليفي كبيرًا وقريبًا من قناتي فالوب، مما يؤدي إلى انسدادها وبالتالي يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة للتخصيب، لذلك ستكون هناك صعوبات في الحمل.

أجب على الأسئلة المتداولة متى يتسبب الورم الليفي في الإجهاض؟ 

في تجربتي مع الأورام الليفية والحمل، يحدث الإجهاض إذا كان الورم الليفي كبيرًا.



هل يختفي الورم الليفي مع الحمل؟

من المرجح أن تؤثر الأورام الليفية تحت المخاطية على الحمل في المستقبل أو على قدرة المريضة على الحمل أو الإنجاب، ومن غير المرجح أن يكون للأورام الليفية داخل الرحم خاصة إذا كانت صغيرة أي تأثير على الحمل في المستقبل أو القدرة على الحمل.



ما هو الحجم الطبيعي للورم الليفي؟

يبلغ حجم الورم الليفي الصغير الطبيعي حوالي 1 إلى 5 سم، أي بحجم حبة البازلاء.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تعرف على كيفية عمل مشاريع مدرسية للرياضيات

تعرف على معنى اسم ثروت

معلومات عن فوائد زبدة الشيا للشعر